trial

الموسوعة الفقهية

الفرعُ الأوَّلُ: النِّكاحُ بلَفظَيِ التَّزويجِ والإنكاحِ


ينعَقِدُ النِّكاحُ بلَفظَيِ التزويجِ والإنكاحِ، وذلك باتِّفاقِ المذاهِبِ الفِقهيَّةِ الأربعةِ: الحَنَفيَّةِ [262]     ((الهداية شرح البداية)) للمرغيناني (1/189)، ((الفتاوى الهندية)) (1/270). ، والمالِكيَّةِ [263]     ((شرح الزرقاني على مختصر خليل)) (3/302)، ((منح الجليل)) لعليش (3/268). ، والشَّافِعيَّةِ [264]     ((منهاج الطالبين)) للنووي (ص: 205)، ((مغني المحتاج)) للشربيني (3/140). ، والحَنابِلةِ [265]     ((كشاف القناع)) للبهوتي (5/37). ، وحُكِي الإجماعُ على ذلك [266]     قال ابن قدامة: (ينعقدُ النِّكاحُ بلفظِ الإنكاحِ والتزويجِ والجوابِ عنهما إجماعًا). ((المغني)) (7/78). .
الأدِلَّةُ مِنَ الكِتابِ:
1- قَولُه تعالى: وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَى فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ [النساء: 3].
2- قَولُه تعالى: فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ [الأحزاب: 37].
وَجهُ الدَّلالةِ:
في قَولِه: فَانْكِحُوا وزَوَّجْنَاكَهَا دَليلٌ على أنَّ هذه الألفاظَ ينعَقِدُ بها النِّكاحُ [267]     ((الشرح الممتع على زاد المستقنع)) لابن عثيمين (12/38). .

انظر أيضا: