trial

الموسوعة الفقهية

المبحث الأوَّل: الطَّاهِرُ المُضِرُّ


يَحرُمُ أكْلُ ما يَضُرُّ مِنَ الطَّاهِراتِ إذا ثَبَت ضَرَرُه [525] ومِن ذلك الطِّينُ والتُّرابُ إذا ثَبَت ضَرَرُه.   ، وذلك باتِّفاقِ المذاهبِ الفِقهيَّةِ الأربعةِ: الحَنَفيَّةِ [526] ((البحر الرائق)) لابن نُجَيم (8/210)، ((الفتاوى الهندية)) (5/340).   ، والمالكيَّةِ [527] ((حاشية الدسوقي على الشرح الكبير)) (2/118)، ويُنظر: ((شرح مختصر خليل)) للخَرَشي (3/32).   ، والشَّافعيَّةِ [528] ((الغرر البهية)) لزكريا الأنصاري (5/176). ويُنظر: ((حاشية الشرواني على تحفة المحتاج)) (9/387).   ، والحنابلةِ [529] ((كشَّاف القِناع)) للبُهُوتي (6/189)، ((مطالب أولي النُّهى)) للرُّحيباني (6/309).   .
الأدلَّة:
أوَّلًا: مِنَ الكتاب
1 - قولُه تعالى: وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ [النساء: 29].
2 - قولُه تعالى: وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ [البقرة: 195] .
وجهُ الدَّلالةِ:
أنَّ ما فيه مَضرَّةٌ وأَذيَّةٌ يُفْضي إلى هَلاكِ النَّفْسِ [530] ((الشرح الكبير)) لشمس الدِّينِ ابنِ قُدامة (11/64).   ؛ فوَجَب أنْ لا يَحِلَّ [531] ((المجموع)) للنَّووي (9/35).   .
ثانيًا: مِنَ السُّنَّة
عن شَدَّادِ بنِ أَوْسٍ رضيَ اللهُ عنه، عنِ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أنَّه قال: ((إنَّ اللهَ كَتَب الإحسانَ على كلِّ شيْءٍ )) [532] أخرجه مسلم (1955).   .
وجهُ الدَّلالةِ:
 أنَّ مَن أَضَرَّ بنفْسِه أو بغيرِه فلمْ يُحسِنْ، ومَن لم يُحسِنْ فقد خالَفَ كِتابَ اللهِ تعالى [533] ((المحلى)) لابن حَزْم (6/111).   .

انظر أيضا: