الموسوعة العقدية

الفَصلُ الرَّابعُ: موانِعُ التكفيرِ  

تمهيدٌ
الذي عليه عُلَماءُ أهلِ السُّنَّةِ والجماعةِ أنَّ موانعَ التكفيرِ أربعةٌ: الجَهلُ، والخطَأُ، والتأويلُ أو الشُّبهةُ، والإكراهُ.
فمن وقع في كُفرٍ عملًا أو قولًا، ثمَّ أُقيمت عليه الحُجَّةُ وبُيِّن له أنَّ هذا كُفرٌ يخرجُ به من الملَّةِ، فأصَرَّ على فِعْلِه طائعًا غيرَ مُكْرَهٍ، متعَمِّدًا غيرَ مُخطئٍ ولا متأوِّلٍ؛ فإنَّه يكفُرُ ولو كان الدَّافِعُ لذلك الشَّهوةُ أو أيُّ غَرَضٍ دُنيويٍّ [1427] ينظر: ((الفصل في الملل والأهواء والنحل)) (3/ 140 - 144)، ((الإحكام في أصول الأحكام)) كلاهما لابن حزم (1/49)، ((مجموع الفتاوى)) لابن تيمية (12/ 500)، ((التوسط والاقتصاد في أن الكفر يكون بالقول أو الفعل أو الاعتقاد)) لعلوي السقاف (ص: 14).

  • المَبحَثُ الأوَّلُ: الجَهْلُ.
  • المَبحَثُ الثَّاني: الخَطَأُ .
  • المَبحَثُ الثَّالِثُ: التأويلُ.
  • المَبحَثُ الرابعُ: الإكراهُ.
  • المَبحَثُ الخامِسُ: التقليدُ.
  • المَبحَثُ السَّادسُ: العَجزُ .
  • المَبحَثُ السَّابعُ: التَّقِيَّةُ.
  • انظر أيضا: