الموسوعة العقدية

الفَرعُ السَّادِسُ: اطِّلاعُ النَّارِ على الأفئِدةِ

قال اللهُ تعالى: كَلَّا لَيُنبَذَنَّ فِي الْحُطَمَةِ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْحُطَمَةُ * نَارُ اللَّهِ الْمُوقَدَةُ * الَّتِي تَطَّلِعُ عَلَى الأَفْئِدَةِ [الهمزة: 4-7].
قال السَّمعانيُّ: (قَولُه: نَارُ اللَّهِ الْمُوقَدَةُ * الَّتِي تَطَّلِعُ عَلَى الأَفْئِدَةِ يَعني: يَصِلُ ألَمُها ووجَعُها إلى الفُؤادِ. قال مُحَمَّدُ بنُ كَعبٍ القُرظيُّ: تَأكُلُ النَّارُ أجسادَهم، فإذا وصَلَتِ النَّارُ إلى القَلب أُعيدُوا كَما كانُوا، وتَعُودُ النَّارُ إلى أكلِهم، فهَكَذا أبَدًا) [5222] يُنظر: ((تفسير السمعاني)) (6/ 281). .

انظر أيضا: