الموسوعة العقدية

الفَصلُ الثَّانيَ عَشَرَ: الميزانُ     

تَمهيدٌ:
قال القُرطُبيُّ: (قال العُلَماءُ: وإذا انقَضى الحِسابُ كان بَعدَه وزنُ الأعمالِ؛ لأنَّ الوَزنَ للجَزاءِ، فيَنبَغي أن يَكونَ بَعدَ المُحاسَبةِ، فإنَّ المُحاسَبةَ لتَقديرِ الأعمالِ، والوَزنُ لإظهارِ مَقاديرِها؛ ليَكونَ الجَزاءُ بحَسَبِها) [3820] يُنظر: ((التذكرة)) (2/ 5-6). .

  • المَبحَثُ الأوَّلُ: تَعريفُ الميزانِ لُغةً واصطِلاحًا.
  • المَبحَثُ الثَّاني: أدِلَّةُ إثباتِ الميزانِ.
  • المَبحَثُ الثَّالِثُ: صِفاتُ المِيزانِ .
  • المَبحَثُ الرَّابِعُ: هَلِ الميزانُ واحِدٌ أو هيَ مَوازينُ مُتَعَدِّدةٌ؟.
  • المَبحَثُ الخامِسُ: ما يُوزَنُ في الميزانِ.
  • المَبحَثُ السَّادِسُ: هَل وزنُ الأعمالِ وغَيرِها لكُلِّ أحَدٍ؟.
  • انظر أيضا: