trial

الموسوعة العقدية

المطلب الثالث: تخيير الأنبياء عند الموت


مما تفرد به الأنبياء أنّهم يخيَّرون بين الدنيا والآخرة، فعن عائشة – رضي الله عنها – قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((ما من نبي يمرض إلاّ خيّر بين الدنيا والآخرة، وكان في شكواه الذي قبض فيه أخذته بحّة شديدة، فسمعته يقول: مع الَّذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشُّهداء والصَّالحين [ النساء: 69 ] فعلمت أنه خيَّر)) رواه البخاري (4586). .
وقد سبق أن أوردنا حديث تخيير ملك الموت لموسى وضرب موسى لملك الموت وقلع عينه انظر كتاب ((عالم الملائكة)) لعمر الأشقر. .الرسل والرسالات لعمر الأشقر - ص 91

انظر أيضا: