trial

الموسوعة العقدية

المبحث الرابع: صفة مجيء الملك إلى الرسول


 بالتأمل في النصوص في هذا الموضوع نجد أنّ للملك ثلاثة أحوال انظر: ((عالم الملائكة)) لعمر الأشقر (ص: 40). : الأول: أن يراه الرسول صلى الله عليه وسلم على صورته التي خلقه الله عليها، ولم يحدث هذا لرسولنا صلى الله عليه وسلم إلا مرتين.
الثاني: أن يأتيه الوحي في مثل صلصلة الجرس، فيذهب عنه وقد وعى عنه الرسول صلى الله عليه وسلم ما قال.
الثالث: أن يتمثل له الملك رجلاً فيكلّمه ويخاطبه ويعي عنه قوله، وهذه أخف الأحوال على الرسول صلى الله عليه وسلم وقد حدث هذا من جبريل في اللقاء الأول عندما فجأه في غار حراء. الرسل والرسالات لعمر الأشقر - ص 64


انظر أيضا: