trial

الموسوعة العقدية

- الهادي


يوصف الله عزَّ وجلَّ بأنه (الهادي)، وهذا ثابتٌ بالكتاب والسنة، وهو اسم له سبحانه وتعالى.
· الدليل من الكتاب:
1- قولـه تعالى: وَقَالُوا الْـحَمْدُ لله الَّذِي هَدَانَا لِهَذَا[الأعراف: 43] .
2- وقولـه: إِنَّكَ لا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ [القصص: 56] .
3- وقولـه: وَكَفَى بِرَبِّكَ هَادِياً وَنَصِيراً[الفرقان: 31] .
· الدليل من السنة:
1- الحديث القدسي المشهور، حديث أبي ذر رضي الله عنه: ((...ياعبادي! كلكم ضال إلا من هديته؛ فاستهدوني أهدكم)) رواه مسلم (2577). .
2- حديث سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه: ((... اللهم اغفر لي، وارحمني، واهدني، وارزقني)) رواه مسلم (2696). .
قال الشيخ عبد الرحمن بن سعدي: (الهادي: أي الذي يهدي ويرشد عباده إلى جميع المنافع وإلى دفع المضار، ويُعَلِّمُهُم ما لا يعلمون، ويهديهم لهداية التوفيق والتسديد، ويلهمهم التقوى، ويجعل قلوبهم منيبة إليه منقادة لأمره) ((تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان)) (5/305). .
الْـهُبُوطُ (إلى السماء الدنيا)
صفةٌ فِعْلِيَّةٌ خبريَّةٌ ثابتةٌ لله عزَّ وجلَّ بالسنة الصحيحة.
وفي اللسان: الهبوط نقيض الصعود ( أي: نزولٌ من علوٍّ )
انظر صفة: (النُّزُول).

انظر أيضا: