trial

الموسوعة العقدية

- الـمُحيط


يوصف الله عزَّ وجلَّ بأنه محيط، قد أحاط بكل شيء، وهي صفةٌ ذاتيةٌ، و(المحيط) اسم من أسمائه تعالى ثابت بالكتاب العزيز.
· الدليل:
1- قولـه تعالى: وَاللهُ مُحِيطٌ بِالْكَافِرِينَ [البقرة: 19] .
2- و قولـه: وَأَنَّ اللهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا [الطلاق: 12].
وغيرها من الآيات.
قال قَوَّام السُّنَّة الأصبهاني: (المحيط: هو الذي أحاطت قدرته بجميع خلقه، وهو الذي أحاط بكل شيء علماً، وأحصى كل شيء عدداً) ((الحجة)) (1/163-164). .
وقال البيهقي: (المحيط: هو الذي أحاطت قدرته بجميع المقدورات، وأحاط علمه بجميع المعلومات، والقدرة له صفة قائمة بذاته، والعلم له صفة قائمة بذاته) ((الاعتقاد)) (ص 68). .

انظر أيضا: