trial

الموسوعة العقدية

- الفراغ من الشيءِ (بمعنى إتمامه والانتهاء منه)


صفة فعلية لله عزَّ وجلَّ ثابتة بالسنة الصحيحة.
· الدليل:
1- حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((خلق الله الخلق، فلما فرغ منه قامت الرحم، فقال: مه، قالت: هذا مقام العائذ بك من القطيعة)) رواه البخاري (7502)، ومسلم (2554). .
2- حديث قتادة بن النعمان رضي الله عنه؛ قال: ((سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: لما فرغ الله من خلقه؛ استوى على عرشه)) رواه الخلال في ((كتاب السنة))، وصحح إسناده على شرط البخاري: الذهبي في كتاب ((العرش)) (ص62) وابن القيم في ((اجتماع الجيوش الإسلامية)) (ص 107). .
3- حديث أبي هريرة رضي الله عنه مرفوعاً: ((حتى إذا فرغ الله من القضاء بين العباد، وأراد أن يخرج برحمته من أراد من أهل النار، أمر الملائكة أن يخرجوا من النار من كان لا يشرك بالله شيئاً، ممن أراد الله أن يرحمه، ممن يشهد أن لا إله إلا الله)) رواه البخاري (7437)، ومسلم (182). .
قال الشيخ عبدالله الغنيمان: (قوله: ((حتى إذا فرغ الله من القضاء بين العباد)) كل عمل له بداية ونهاية، ونهايته الفراغ منه، والمعنى: أن الله تعالى يتولى محاسبة عباده بنفسه وينتهي من ذلك، وهو - تعالى - أسرع الحاسبين، وجاء وصف الله - تعالى - بذلك في كثير من النصوص، وهو من أوصاف الفعل، وهي كثيرة) ((شرح كتاب التوحيد من صحيح البخاري)) (2/100). .
وفي اللغة: فرغت من الشيء، فراغاً وفروغاً: أتممته.

انظر أيضا: