trial

موسوعة الأخلاق

الفرق بين اليأْس والقنوط والخيبة


- الفرق بين اليأْس والقنوط:
أكثر العلماء على أنهما بمعنى واحد [7561] انظر: ((جامع البيان)) للطبري (20/102)، ((معاني القرآن وإعرابه))، للزجاج (3/181). .
ويرى بعض العلماء أن بينهما اختلافًا، وأن القنوط: أتم اليأس وأشده [7562] ((المحرر الوجيز في تفسير الكتاب العزيز)) لابن عطية (3/366)، ((معاني القرآن)) للنحاس (6/314). .
وقيل: إن اليأس من منعات القلب، والقنوط ظهور آثاره على ظاهر البدن [7563] انظر: ((إعراب القرآن وبيانه)) لمحيى الدين درويش (9/5-6)، ((نزهة الأعين النواظر في علم الوجوه والنظائر)) لابن الجوزي (1/633). .
-  الفرق بين اليأْس والخيبة:
1- الخيبة لا تكون إلا بعد أمل، لأنها امتناع نيل ما أمل.
2- اليأْس: قد يكون قبل الأمل، وقد يكون بعده [7564] انظر: ((الفروق اللغوية)) للعسكري (1/245)، ((النكت والعيون)) للماوردي (1/422). .

انظر أيضا: