trial

موسوعة الأخلاق

أسباب التجسس الممنوع


للتجسس الممنوع عدة دوافع يمكننا أن نذكر منها ما يلي:
- الفضول المحض: قد يكون الدافع إلى التجسس وتتبع عورات الناس هو الفضول المحض، وحبَّ الاستطلاع، ومعرفة ما خفي واستتر.
- قصد الإيذاء والفضيحة: فيتجسس على الشخص لكي يؤذيه، أو يفضحه؛ لغرض في نفسه، قد يكون دافعه الحسد، أو الكراهية، أو غير ذلك من الأمور.
- سوء الظنِّ: فالتجسس كما أسلفنا هو أثر من آثار سوء الظنِّ، فإذا ظنَّ شخص بشخص سوءًا دفعه ذلك إلى التحقُّق من ظنِّه، فيعمد إلى التجسس وتتبع العورات.
- الانتقام والمعاملة بالمثل: وذلك إذا علم المتجسس عليه أن شخص ما يتتبع عورته، ويتجسس على خصوصياته، فعند ذلك يدفعه الانتقام إلى التجسس والبحث والتقصي، وخاصة إذا تسبب المتجسس في أذيته وفضحه.
- أن يكون مدفوعًا من جهة ما للتجسس، نظير تحصيل مال أو غيره.

انظر أيضا: