موسوعة الأخلاق

أسباب الوقوع في البُغْض والكَرَاهِية


1- الغيبة والنَّمِيمَة مِن الأسباب الرَّئيسة للكَرَاهِية والبَغْضَاء والتَّشاحن.
قال بعض الحكماء: (النَّمِيمَة تهدي إلى القلوب البَغْضَاء، ومَن واجهك فقد شتمك، ومَن نقل إليك فقد نقل عنك، والسَّاعي بالنَّمِيمَة كاذبٌ لمن يسعى إليه، وخائن لمن يسعى به) [4685] ((بحر الدموع)) لابن الجوزي (ص 130).
2- الكذب والغِشُّ؛ فإنَّه يترك أثر الكَرَاهِية بين الغاشِّ والمغشوش.
3- قسوة القلب والغِلظَة والفَظَاظَة: فهذه الأخلاق تنفِّر بين القلوب، وتشيع الكَرَاهِية والبَغْضَاء. قال تعالى: وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ [آل عمران: 159]
4- التَّجسُّس: فالتَّجسُّس سبيل إلى الكَرَاهَة والبُغْض بين النَّاس. قال ابن عثيمين: (التجسس أذية، يتأذَّى به المتجسس عليه، ويؤدي إلى البغضاء والعداوة) [4686] ((شرح رياض الصالحين)) (6/ 251 – 252).
5- الغيرة: قال ابن القيِّم: (إنَّ الغيرة تتضمَّن البُغْض والكَرَاهَة) [4687] ((الصواعق المرسلة)) (4/1497).
6- عدم العدل عمومًا سببٌ مِن أسباب البغض، فعدم العدل بين الزَّوجات يولِّد الحقد والكَراهِية بين الزَّوجات، وبين الزَّوج وزوجاته، وعدم العدل بين الأبناء يولِّد الشَّحناء والبَغْضاء، وتسود بينهم روح الكَرَاهِية.
7- التَّعدِّي على حقوق الإنسان بأي نوعٍ مِن أنواع التَّعدِّي.
8- الاستئثار بالمنافع، وعدم إعطائها لمن يستحقُّها.
9- الجدال والمراء: حيث يورِث البَغْضَاء والكَرَاهِية.
10- الخيانة وعدم الأمانة.
11- الكِبْر سببٌ مِن أسباب البُغْض، فالمتكبِّر يبغض النَّاس ويبغضونه.
12- الحسد مِن أهمِّ وأقوى الأسباب التي تُثِير البُغْض بين النَّاس، لذا قال الشَّاعر:


ليس للحاسد إلَّا ما حسد





وله البَغْضَاء مِن كلِّ أحد



وأرى الوحدة خيرًا للفتى





مِن جليس السُّوء فانهض إن قعد [4688] ((روضة العقلاء)) لابن حبان البستي (136).


13- كثرة العتاب واللوم، ومن أمثال العرب: (كثرة العتاب توجب البَغْضاء) [4689] ((المستطرف)) للأبشيهي (ص 37).

انظر أيضا: